لايف ستايل /حول العالم

ليس جديداً أن يتفوق الذكاء والابداع اللبناني، كامتياز فردي في ارجاء العالم، لينال مواقع رائدة في أهم المراكز محلياً وإقليمياً ودولياً. إنَّ اللبناني، بذكائه وثقافته وحنكته وانفتاحه على الحضارات وبطبيعته المبتكرة والخلاقة المبالغ بها يبرهن عاماً بعد عام، عن قدرته العالية في الإبداع في مختلف القطاعات وغالباً خارج أرضه.

عمر ارناؤوط، طفل روماني من أصلٍ لبناني، صاحب موهبة كبيرة كان حديث الأوساط الفنية في رومانيا بعد أن أشعل مسارح أحد برامج المواهب فيها عندما غنى للفنان المصري عمرو دياب.

عمر ومن خلال أدائه الرائع لأغنية "العام الله" ألهب حماسة الجمهور الروماني، حيث كان أداء الطفل مميز جدا ولافت. موهبة عمر وصلت إلى دياب الذي نشر صور تجمعه مع الطفل الروماني المعجزة ذو الأصول اللبنانية. وذكر "دياب" على صفحته على فيس بوك في حينه أنه سعيد بلقاء الطفل عمر ارناؤوط خلال حفل رأس السنة الذي جمعهم في رومانيا، والذي حظى بتغطية إعلامية خاصة من القنوات الرسمية في رومانيا، وسط حضور عدد كبير من المصريين والجاليات العربية، وعدد كبير من أهل البلد الذين تفاعلوا مع دياب، الذي غنى في هذه الدولة لأول مرة.

ومن ناحية أخرى نشر "ارناؤوط" على صفحته على فيس بوك مقاطع لفقرته الغنائية في الحفل، التى قدم فيها أغاني الفنان عمرو دياب التي اشتهر بغنائها في رومانيا، بالإضافة لبعض صور لقاءه مع النجم المصري عمرو دياب.

ولفت أرناؤوط كذلك أنظار المجتمع العربي بعد إنتشار مقاطع البرنامج على شبكات التواصل الإجتماعي.

وتبقى المواهب اللبنانية تائهةٌ في ارجاء العالم في انتظار دعمٍ ينشرها في بلدها الأم ليفتخر كل لبناني بها ويثق بقدراتها لرفع اسم بلده عالياً.

أخبار ذات صلة
  • 2018-01-20 .

  • 2018-01-03 .

  • 2017-11-30 .

  • 2017-11-28 .