سياسة /دولية

أكّد رئيس مجلس إدارة شركة "طيران الشرق الأوسط" (MEA) محمد الحوت، الأنباء التي تحدّثت عن احتجاز لبنانيين على متن طائرة "الميدل ايست" في مطار أبيدجان جرّاء اشتباه السلطات العاجية بوجود مخدرات على متن الطائرة.

وأوضح الحوت أنّ السلطات العاجية في مطار أبيدجان اشتبهت بوجود مخدرات في المرة الأولى على متن الطائرة قبل إقلاعها، فأجرت عمليات تفتيش للمسافرين والأمتعة، بعد ذلك أقلعت الطائرة، إلّا أنّه وبعد عشرين دقيقة على الإقلاع، طلبت السلطات العاجية من قبطان الطائرة العودة إلى مطار أبيدجان لتفتيشها مجدداً".

ولفت الحوت إلى أنّ هذا الأمر لا يثير أيّ مخاوف لدى الشركة التي تلتزم بالقوانين الدولية". وكانت "الوكالة الوطنية للإعلام" أوردت خبراً مفاده أنّ "السلطات العاجية أوقفت في مطار أبيدجان شخصاً يعتقد أنّه لبناني، ضبطت في أمتعته كمية كبيرة من مادة الكوكايين، وذلك على متن طائرة تابعة لشركة الميدل ايست كان مقرراً أن تقلع من أبيدجان في الحادية عشرة من قبل الظهر بالتوقيت المحلي، إلّا أنّها تأخرت إلى ما بعد الثانية من بعد الظهر، واضطر ركابها ومعظمهم من العائلات اللبنانية، إلى الانتظار في الطائرة، إذ احتجزوا وأخضعوا للتحقيقات لدى السلطات الأمنية في المطار".

أخبار ذات صلة
  • 2018-01-02 .

  • 2017-12-10 .

  • 2017-12-06 .

  • 2017-11-28 .