مدينة صيدا /حوادث
يواجه زوج غاضب قضية ،في أحد مخافر محافظة حولي الكويتية ،بعد أن اقتحم جلسة زوجته مع صديقاتها التي كان قد منعها من زيارتهم، ليوسعهن جميعًا ضربًا وسبًا بعد أن استسلم لثورة غضبه.

وفي التفاصيل كان الزوج قد أمر زوجته بقطع علاقتها مع بعض صديقاتها نهائيًا، لكنها حافظت على لقاءاتها بهن دون علمه، إذ كن يجتمعن خلسة بعيدًا عن رقابته، حتى انكشف أمرها عندما عاد إلى شقته في غير وقته المعتاد.

وبحسب مصدر أمني تحدث لصحيفة الرأي الكويتية فإنه لم تكد تمضي لحظات حتى استدعى الأمنيون، في المخفر المختص الزوج، بناءً على بلاغ من صاحبة شقة الجوار، حيث وجد نفسه متهمًا باقتحام وإتلاف سكن خاص والاعتداء بالضرب على ثلاث فتيات عشرينيات، هنَّ صديقات الزوجة اللاتي رفضن التنازل عن رد الاعتبار لهن وفقًا للقانون، خصوصًا أنهن لم يرتكبن خطأً ليقبلن من غريب الاعتداء عليهن.
أخبار ذات صلة
  • 2017-09-12 .

  • 2017-08-28 .

  • 2017-08-14 .

  • 2017-04-17 .