ترفيه /نجوم

أسرت القلوب بمئات الأعمال الفنية... "دلوعة الشاشة العربية" شادية وداعاً

 

توفيت الفنانة المصرية #شادية، عن عمر ناهز 84 عاماً، بعد رحلة مع التمثيل والغناء امتدت نحو 75 عاماً شاركت خلالها في أكثر من 110 أفلام سينمائية و10 مسلسلات إذاعية، ومسرحية واحدة، ومئات الأغاني التي ذاعت شهرتها في كل أنحاء العالم، بينها أغنيتها الأشهر ذات الطابع الوطني "يا حبيبتي يا مصر"، وأيضا "مصر اليوم في عيد"، و"ادخلوها آمنين".  
كانت الفنانة الراحلة تعرضت لأزمة صحية، حيث أصيبت بجلطة دماغية استدعت نقلها إلى أحد المستشفيات في القاهرة، ثم نقلت إلى مستشفى آخر، لكن حالها الصحية لم تستقر، وخضعت لمتابعة دقيقة، وأجهزة تنفّس، حتى تم إعلان الوفاة رسمياً.
ولدت في 8 شباط 1934، اسمها فاطمة شاكر، وينادونها بـ"فتوش"، وعندما دخلت عالم الفن حملت اسم شادية.

وكانت الفنانة الراحلة مثالاً لاحترام الذات، حيث توارت عن الأنظار في سن الخمسين، وآثرت الابتعاد، والاعتزال، ورفضت الكثير من المغريات للظهور، أو التكريمات، ومع ذلك تعلق بها الجمهور، وأطلقوا عليها: "دلوعة الشاشة العربية"، "محبوبة الجماهير"، "صوت مصر"، و"بنت مصر"... لتكسر قاعدة أنّ اعتزال الفنان يُدخله غياهب النسيان، لتنضم شادية إلى الفنانين العمالقة الذين رحلوا، ومع ذلك استمر تأثيرهم حتى الآن، مثل أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، وفريد الأطرش.
عرفت شادية طريق الفن من خلال مسابقة للوجوه الجديدة، نظّمها المخرجان علي بدرخان وأحمد كامل مرسي في العام 1946، وعندما وقفت للتمثيل والغناء أمامهما، سخر منها أحمد كامل مرسي وأخبرها أنها لا تصلح لذلك، طالباً منها إجراء عملية "اللوز". لكن على عكسه، تحمّس لها بدرخان وقدمها للمخرج حلمي رفلة، الذي تبناها فنياً وأطلق عليها اسمها الفني الذي اشتهرت به: شادية، والذي اختلفت الروايات حول مَن أطلقه عليها، وقدّمها رفلة في دور قصير بفيلم "أزهار وأشواك" لمديحة يسري ويحيى شاهين، الذي لم يحصد النجاح الجماهيري، لكن شادية لفتت الأنظار بملامحها الرقيقة، وأسلوبها البسيط الذي عبّر عن الشخصية بكل جدارة واقتدار
أخبار ذات صلة
  • 2016-10-12 .

  • 2016-07-13 .

  • 2016-02-02 .

  • 2015-02-05 .