مدينة صيدا /فعاليات ونشاطات
بمشاركة المؤسس الدكتور غسان حمود
مستشفى حمود الجامعي كرم الموظفين والعاملين فيه بمناسبة حلول العام الجديد

لمناسبة حلول العام الجديد والذي يتزامن مع مرور اكثر من نصف قرن على تأسيسه ، كرّم مستشفى حمود الجامعي الموظفين والعاملين في المستشفى  في حفلي عشاء اقامهما في قاعة La Salle في الرميلة بحضور مؤسس ورئيس المستشفى الدكتور غسان حمود الذي حرص على مشاركة عائلته الكبيرة هذه المناسبة ليرى امام عينيه ان النبتة التي غرسها قبل واحد وخمسين عاما كبرت ولا تزال تكبر وتتفرع اقساما واختصاصات ومراكز تدريب وتعليم وخدمات طبية نوعية وتظلل بفيء أقسامها الإستشفائية والصحية والأكاديمية منطقة توازي أكثر من ثلث لبنان، وتمضي قدماً في تمكين مواردها البشرية وتطوير عملها التخصصي في غير مجال طبي واستشفائي وعلمي لتكمل ما بدأه المؤسس وتتابع المسيرة على خطاه .  
حمود
رئيسة مجلس ادارة ومدير عام المستشفى السيدة ديانا حمود وفي كلمة لها بالمناسبة ، وصفت المرحلة التي تمر بها المستشفى حاليا  بمرحلة التأسيس للمستقبل . وقالت : هذه المؤسسة بدأت على يد شخص عصامي  من عائلة متواضعة آمنت بالقومية العربية وبفعل الخير وربت اولادها واحفادها على هذا الايمان ، وكلما خطونا خطوات في مسيرة  التطور التي أطلقناها قبل سنوات رغم المراحل الصعبة التي مررنا بها ، كلما نحقق الهدف الذي اراده الدكتور حمود من تأسيس هذه المستشفى . واطمئنكم الى ان المؤسسة مستمرة وعلى خطى الدكتور حمود ومعه ، ونحن نفتخر بما تقومون به وبكل فرد منكم وبدونكم ما كنا اجتزنا المراحل الصعبة .
واضافت: معكم نطمح دائما للأفضل ولدينا الكثير من المشاريع اهمها سيكون افتتاح مركز الدكتور غسان حمود للتعليم المستدام في مجال التمريض في الربيع المقبل ، وسيكون مركزا مدعوما لديه توأمة مع جامعة مهمة في الولايات المتحدة وسيكون لدينا دائما مجال لتطوير عمل مؤسستنا في كل المجالات الطبية والاستشفائية والأكاديمية.
وخلصت للقول : اتمنى لكم عاماً سعيدا مكللا بالصحة والنجاح لنمضي معا في مسيرة تطور وتميز هذه المؤسسة بما يساهم في تلبية احتياجات المجتمع المحيط والمناطق التي تستفيد من خدمات المستشفى النوعية  بكل اختصاصاتها وبما يعود ايضا بالخير والاستقرار الاجتماعي والاقتصادي على جميع العاملين في المؤسسة وعائلاتهم.
د. زعتري
من جهته اعرب المدير الطبي في المستشفى الدكتور أحمد زعتري عن فخره واعتزازه بما تحقق من قفزة نوعية في اداء وعمل المستشفى بكل اقسامها خلال السنوات القليلة الماضية لتمضي بخطى واثقة نحو متابعة تحقيق ما كان يطمح اليه المؤسس الدكتور حمود عندما بدأ قبل 51 عاما من عيادة صغيرة فيها عشرة اسرّة في بيت العائلة وبعدد قليل من الموظفين والى ان اصبحت مستشفى جامعي فيه 300 سرير والف موظف وطبيب ويخدم اكثر من ثلث لبنان . وقال: في كل الفترات والظروف الصعبة التي مر بها لبنان ومرت بها المستشفى ، كان الأساس في مواجهة تلك الظروف واجتيازها هو وجود الدكتور حمود جنبا الى جنب مع اسرة المستشفى معتمدا على انها عائلة واحدة متماسكة متعاونة ادارة واطباء وممرضين وموظفين وعاملين وان شاء الله نبقى هكذا لأن هذا امر مهم نبني عليه في متابعة رسالة المؤسس انطلاقا من الأسس التي ارساها وهو ما تحقق ولا يزال منذ اطلاق عملية التطوير في المستشفى التي بدأت منذ اواخر العام 2013 من خلال اعادة هيكلة المؤسسة والحرص على تطوير ادائها وتحديث اقسامها وتجهيزاتها ومواكبة كل جديد في هذا المجال واجراء العمليات النوعية في العديد من الاختصاصات وتقديم الخدمة الأفضل للمرضى وهذا ما كان ليتحقق بدونكم ولولا تكامل العمل والجهود بين الجميع فيها.
واعلن الدكتور زعتري عن عدد من المشاريع والخطوات المستقبلية منها زيادة التعاقد مع المستشفيات والجامعات في لبنان والخارج ما يتيح تقديم رعاية واهتمام وعناية طبية اكبر للمرضى ، وافتتاح اقسام جديدة وانشاء مركز للتدريب وصقل الموارد البشرية وتنمية قدراتهم وتحسين ادائهم وافتتاح اقسام  . لافتا الى ان المستشفى بصدد وضع استراتيجية لخمس او عشر سنوات قادمة .
وختم بالقول : انتم اساس في تحقيق اي استراتيجية لمستقبل هذه المؤسسة ونفتخر انكم افراد في عائلة الدكتور غسان حمود .
أخبار ذات صلة
  • 2017-12-22 .

  • 2017-12-15 .

  • 2017-12-11 .

  • 2017-11-16 .